بماذا عقب "دحلان" على خصومات السلطة من رواتب موظفيها بغزة؟!

الأربعاء :2017-04-05 11:21:17
بماذا عقب دحلان على خصومات السلطة من رواتب موظفيها بغزة
رفض النائب بالمجلس التشريعي محمد دحلان، قرارات وسياسة الرئيس محمود عباس وحكومة الحمدلله، المتمثلة بسياسة الخصومات التي نفذتها حكومة رام الله برئاسة الدكتور رامي الحمدالله، والتي طالت رواتب موظفي السلطة بالقطاع.
 
وقال "دحلان"، في تعليق له فجر اليوم الأربعاء، عبر صفتحه الرسمية على موقع "فيس بوك": "بعيداً عن كل القواعد و القيم الأخلاقية يرتكب محمود عباس و زمرته جريمة كبرى مستهدفاً لقمة عيش أهلنا في قطاع غزة بخصم ما يوازي 30% من رواتب موظفي السلطة، دون وجه حق أو أي مسوغات قانونية و بمبررات سخيفة وواهية".
 
وتابع: "هذه الجريمة لن تمر و سنتصدى لها بكل الوسائل القانونية و السياسية و الجماهيرية لنجبر هذا الطاغية الفاسد على التراجع ، و علينا أن نعد انفسنا لحراك واسع و متواصل ليس في القطاع وحده ، بل في كل مكان من الوطن و الشتات ، ليس بسبب المغزى المالي للقرار على أهمية ذلك وتأثيره المباشر على حياة عشرات الالاف من العائلات ، بل أيضا لانه قرار مشبوه يهدف لتعميق الأنقسام وتوسيع الأنفصال بين شقي الوطن".
 
واختتم دحلان تغريدته، بالقول: "منذ هذه الليلة أمامنا واجبات و مسؤوليات كبيرة و ليفهم عباس و زمرته أن لا أحد يستطيع كسر ذراع شعبنا عبر التلاعب بلقمة العيش، و سنعرف كيف ننتزع حقوق أبناء شعبنا من فسدة المقاطعة، و أقول لأهلنا في قطاع غزة لقد تحملتم ما لم تحتمله الجبال، و عهدا أن صبركم و صمودكم لن يذهب هباءً ".
 
ورفضت غالبية أقاليم حركة فتح في قطاع غزة، سياسة الخصومات التي نفذتها حكومة رام الله برئاسة الدكتور رامي الحمدالله، معلنةً تقديم استقالتها بشكل جماعي، رفضاً لسياسة خصومات الرواتب، وأيضاً قطع رواتب العشرات من أبناء الحركة الملتزمين بقرارات الشرعية.
 
كما دعت قيادة حركة فتح في قطاع غزة، إلى عقد اجتماع موسع لقيادة الأقاليم والمكاتب الحركية لمناقشة القرارات التي اتخذتها الحكومة بخصوص رواتب موظفي السلطة بغزة.
 
وأعرب عدد من موظفي السلطة في قطاع غزة، عن سخطهم من خصومات مالية كبيرة على رواتبهم عن الشهر الماضي التي بدءوا بتسلمها عبر الصراف الآلي من بنوك قطاع غزة.
 
وأفاد موظفون لدى السلطة الفلسطينية، خلال حديثه لمراسل وكالة "خبر"، بأن الخصومات وصلت بين 30 الى 40% من الرواتب ، مشيرين إلى أن  عدداً كبيراً منهم تسلموا الرواتب مخصومة دون معرفة الأسباب لذلك.
 
من جهتها، قالت حكومة الوفاق الوطني إن الخصومات على رواتب الموظفين طالت العلاوات فقط وجزءاً من علاوة طبيعة العمل دون المساس بالراتب الأساسي، وذلك لأسباب تتعلق بالحصار المالي الخانق الذي يفرض على دولة فلسطين المحتلة، إضافة إلى انعكاسات آثار الانقسام الأسود وحصار وإجراءات الاحتلال الرهيبة.
 
 

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت