X
مشعل: إذا قالت حماس فصدقوها

السبت :2017-04-15 18:23:21
مشعل إذا قالت حماس فصدقوها

 قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل "إنه قد تدخلت العديد من الوسطات لإبرام صفقات تبادل أسرى ومنها من تسرب عنها عن الإعلام ومنها ما بقي في السر".

وأضاف مشعل خلال حديثه لموجة "مليون سنة أسر" من غزة والتي تنافس لدخول موسوعة "غينتس"،  "لقد أخبرنا كافة الوسطات بأن كل معلومة عن الجنود الأسرى لدى المقاومة بثمن ولا توجد معلومات مجانية".

وتابع "إنه من بين العقبات التي تقف أمام التفاوض لانجاز أي صفقة تبادل، تجاهل الاحتلال ورفضنا التفاوض قبل الإفراج عن الأسرى الذين اعتقلهم الاحتلال بعد صفقة شاليط وعدم التزام الاحتلال ببنود صفقة وفاء الأحرار، مما لا يضمن التزامه بصفقة جديدة".

وأكد مشعل أن المعيار لدى حركة حماس ليس النظر في ظروف الأسرى أو تخفيف معاناتهم لكن الهدف الكبير والذي يشكل معيار النجاح لنا هو تبيض السجون من الأسرى، عندما نخطط لشئ نخطط له بجدية عندما تقرر القيادة شيئا تسعى لتنفيذه بكل عزم واصرار".

وأوضح  أن المقاومة تضغط على قيادة الاحتلال وعوائل الجنود الأسرى لدى المقاومة ضمن الحرب النفسية التي لا تقل أهمية عن الحرب الحقيقية وهي معركة العض على الأصابع وصاحب النفس الطويل سينتصر.

وشدد على أن تكتيكات حماس الإعلامية في موضوع الجنود الأسرى تفعلها عن رصيد تملكه كتائب القسام  وليست تكتيكات في الهواء دون شئ.

وبيّن أن قيادة حماس جادة وتستشعر مسؤوليتها وليطمئنوا الأسرى والحركة جادة في تحرير الأسرى وتحترم أبنائها وتعمل بكل طاقاتها لتحقيق العودة وانهاء الاحتلال والإفراج عن الاسرى.

وأضاف "إذا قالت حماس فصدقوها وتفاصيل أسرى جنود الاحتلال والصفقات ترجع للقيادة".

وفيما يتعلق بالخطوات التي انتهجها الرئيس ضد غزة، قال مشعل"إن المسار الذي يسكله الرئيس عباس ليس المسار الصحيح لإنهاء الإنقسام ولتصويب الأوضاع".

وتابع"معاناة غزة تعالج من بروح وإرادة وطنية دون أن ينفرد أحد بغزة وأن ينفرد بالضفة، وعلينا مسؤولية مشتركة حيث أنه لا أحد يتقبل".


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
قرار اعتقال النائب نجاة أبو بكر وملاحقتها بعد كشفها لملفات فساد مسؤولين في السلطة
  • جائز ويخضع للوائح القانونية المعمول بها رغم الحصانة البرلمانية
  • غير قانوني ويشكل انتهاك صارخ للحصانة البرلمانية
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت