صحيفة إسرائيلية تهاجم وزير الخارجية الأمريكي: من أنتَ يا تيلرسون؟

السبت :2017-06-03 12:00:59
صحيفة إسرائيلية تهاجم وزير الخارجية الأمريكي من أنت يا تيلرسون
شنت صحيفة "إسرائيل اليوم" في افتتاحيتها السياسية هجوماً شرساً على وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون. 

وتحت عنوان "من أنتَ، يا وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون"، جاءت مقالة المحلل والخبير السياسي بالصحيفة يورام أتينجر، والذي قال إن "تصريحات وزير الخارجية الأمريكي تعكس لما وصفه أتينجر بالتركيبة السياسية لوزارة الخارجية الأمريكية".

وقال أتينجر أيضاً في المقال إن "الخارجية الأمريكية وقفت ضد الاعتراف بإسرائيل في 1948 وذلك في ما يتعلق بموضوعات الشرق الأوسط، والموضوع الفلسطيني، وعلاقات الولايات المتحدة بإسرائيل وبالعرب، ومشكلة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس".

السفارة الأمريكية
وهاجم أتينجر موقف الخارجية الأمريكية الداعم لعدم نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، مشيراً إلى أن ادعاء تيلرسون بأن النقل سيضر بعملية السلام ويؤجج العنف وسيؤدي للقيام بالعمليات العسكرية في قلب إسرئيل من شأنه أن يعزز موقف الخارجية الأمريكية الذي يعتبر القدس كلها "مدينة مدولة" وليست عاصمة لإسرائيل.

وتعرب الكثير من الأوساط الإسرائيلية عن غضبها الشديد مما يصفونه بالتوجهات الاستراتيجية الأمريكية حيال القدس، زاعمين أن هذه التوجهات تهدف إلى اعتبار القدس مدينة مدولة، أي لا يوجد سيطرة إسرائيلية عليها وفقط اعتبار أن السيادة الدولية تمثل طريق الحل لها.
   
وقال الكاتب إن "هذا الأمر يزيد من تطرف موقف العرب، ويتجاهل 1400 عام من العنف ضد إسرائيل"، واختتم اتينجر مقاله قائلاً "عدم نقل السفارة سيؤدي إلى تآكل في صورة الردع الأمريكية ويزيد من العنف ضد الفلسطينيين".

وأضاف أتينجر أنه "وفي 24 مايو(أيار) الماضي قدم تيلرسون إيجازاً للصحافيين عن توجهات وزارة الخارجية، قال فيه إن حل النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني يساعد على حل مشكلات في شتى أنحاء الشرق الأوسط".

واستنكر أتينجر هذا الطرح مشيراً إلى أن حل هذا الصراع لن يؤدي إلى تهدئة الدول العربية التي لا تحب إسرائيل ولا ترغب في السلام أو إقامة علاقات معها وترفض حتى وجودها بالمنطقة.

واستشهد أتينجر بالمقابلة الخاصة التي أجرتها شبكة "إن بي سي" مع تيلرسون في 14 مايو(أيار) الماضي، حيث كرر تيلرسون موقف الخارجية الأمريكية الذي يرى أن الموضوع الفلسطيني هو جوهر النزاع في نظر الزعماء العرب.

وقال أتينجر إن "تيلرسون لا يعي حقيقة رغبة الدول العربية في محاربة إسرائيل للقضاء عليها، بغض النظر عن موقفها من القضية الفلسطينية". 
 

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت