لجنة التشريع تقرر ضم مستوطنات الخليل لسلطة النقب غداً الأحد

السبت :2017-06-24 10:58:02
لجنة التشريع تقرر ضم مستوطنات الخليل لسلطة النقب غدا الأحد

من المتوقع أن تقرر اللجنة الوزارية للتشريع، يوم الأحد المقبل، ما إذا كانت مستوطنة "كريات أربع" المقامة على أرضي مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، سيتم شملها ضمن ما يسمى سلطة تطوير النقب.

يذكر، أن مشروع القانون المطالب بأن تضم "كريات أربع" إلى نطاق سلطة تطوير النقب وأن تحصل على التمويل المباشر منها، تقدم به 21 عضو كنيست من الائتلاف الحكومي، برئاسة عضو الكنيست، بتسلئيل سموتريش، من كتلة البيت اليهودي.

ويطالب مشروع القانون بتغيير اسم سلطة تطوير النقب، إلى سلطة تطوير بلدات قطاع يهودا، لتسري صلاحيات هذه السلطة على المستوطنات جنوب الضفة المحتلة. وهذا أحد مشاريع القوانين التي تحاول فرض ما يسمى السيادة الإسرائيلية على مستوطنات الضفة الغربية، بشكل مباشر وغير مباشر.

وجاء في تقديمهم لمشروع القانون، أنه "حتى قبل سنوات قليلة، كان نطاق صلاحيات سلطة تطوير النقب يشمل مستوطنات جنوب الضفة الغربية، وفقط مؤخرا تم استثناء كريات أربع والمجلس الإقليمي الاستيطاني جنوب جبل الخليل".

وذكّرت "هآرتس" في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، أمس الجمعة، أنها كشفت في عام 2011 عن أن وزارة تطوير النقب والجليل، والتي تدخل سلطة تطوير النقب ضمن صلاحياتها، قامت بتمويل بناء مركز للثقافة في مستوطنة "كريات أربع" بحوالي مليوني شيكل.

ويهدف مشروع القانون إلى أن يتم اعتبار شمال صحراء النقب، وكأنها جزءًا من جنوب الضفة الغربية المحتلة.

يشار إلى أن سلطة تطوير النقب أُنشئت بناءً على قانون تم سنه إبان حكومة اسحاق شامير الثانية بهدف تطوير البلدات اليهودية في النقب اقتصاديا واجتماعيا.

وتشرف هذه السلطة على المشاريع الممولة من قبل الدولة، كما وتملك صلاحية جمع الأموال في "إسرائيل" والخارج، وإنشاء صناديق للتنمية الاقتصادية في النقب.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت