أمن السلطة يقمع اعتصاما لأسرى محررين أمام مجلس الوزراء

الأحد :2017-06-25 15:11:24
أمن السلطة يقمع اعتصاما لأسرى محررين أمام مجلس الوزرا

فضت الأجهزة الأمنية، فجر اليوم الأحد، اعتصام الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم منذ شهر أيار الماضي أمام مقر رئاسة الوزراء، في مدينة رام الله، وأخلت المكان، وهدمت الخيام التي كان الأسرى المحررون يبيتون فيها.

وأعلنت الأجهزة الأمنية محيط مجلس الوزراء منطقة عسكرية مغلقة، وأخرجت المعتصمين وهدمت الخيام وأزالت كافة المظاهر الاحتجاجية من المكان.
 
وكان أسرى محررون وعدد من ذويهم قد شرعوا باعتصام أمام مجلس الوزراء منذ قرابة 10 أيام، مطالبين الحكومة ورئيسها بالعودة عن قرار قطع رواتب 277 أسيرا جزء منهم ما زالوا في سجون الاحتلال، والذين أفرج عنهم في إطار صفقة شاليط "وفاء الأحرار".
 
وقال أحد المعتصمين في اتصال هاتفي: حضرت قوة كبيرة من الامن، وأمرونا بمغادرة المكان وبدأوا بإزالة الخيام، مضيفا أن المعتصمين يطالبون بحقهم في حياة كريمة، وإعادة مخصصاتنا التي كفلها لنا القانون.
 
وقال المعتصمون خلال مؤتمر صحفي عقد في ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط مدينة رام الله: إن الأجهزة الأمنية صادرت خيمة الإعتصام والفرشات وجميع اليافطات التي تم رفعها، فيما حوصرت منطقة الإعتصام أمام رئاسة الوزراء بأعداد كبيرة من عناصر الأجهزة الأمنية.
 
وأعلن الأسرى المحررون المقطوعة رواتبهم البدء باعتصام جديد على رصيف ميدان الشهيد ياسر عرفات حتى تحقيق مطلبهم المتمثل بصرف رواتبهم، مطالبين "بعدم الإنصياع للشروط الأمريكية والإسرائيلية".
 
وأكد المعتصمون أنه طيلة فترة الاعتصام لم يحضر إليهم أي مسؤول للاستماع إلى مطالبهم والعمل على حل قضيتهم.

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت