X
مصادر: الرئيس يُعد مخططاً لمواجهة التحالف بين "دحلان" و"حماس"

الإثنين :2017-06-26 12:32:16
مصادر الرئيس يعد مخططا لمواجهة التحالف بين دحلان وحماس

ذكرت مصادر صحفية، أن الرئيس محمود عباس، يُعد حالياً خطة لمواجهة التحالف بين النائب محمد دحلان وحركة "حماس" في قطاع غزة، بعد لقاءهما في القاهرة مؤخراً.

وقال مسؤول فلسطيني، إن الخطوة الأولى ستكون تعزيز الجبهة الداخلية بعقد المجلس الوطني الفلسطيني وانتخاب قيادة جديدة شابة لمنظمة التحرير الفلسطينية لمواجهة نفوذ دحلان، مشيراً إلى أن التحالف التكتيكي بين دحلان وحماس بعد إلتقاء المصالح.

وأضاف: "نعرف أن وراءهم دولاً لديها مصالح معينة تسعى إلى تحقيقها من الباب الفلسطيني، لكننا نعرف أيضاً أنهم يختلفون عاجلاً أم آجلاً وسينهار تحالفهم"، في إشارة إلى السعودية والإمارات ومصر.

وأردف: "نحن نمثل الشرعية الفلسطينية، ولا يمكن أن يمر شيء من دون موافقتنا"، مضيفاً: "علينا مواجهة محاولات إيجاد بدائل لمنظمة التحرير، ومحاولات فصل غزة عن الضفة، وإقامة كيانية في غزة لخدمة مصالح حماس ودحلان وأهدافهما ومعهما عدد من الدول العربية".

وأوضح مقربون من الرئيس أن الاستعدادات ستبدأ بعد عيد الفطر السعيد لعقد المجلس الوطني في مدينة رام الله، حيث ستقوم القوى والاتحادات الشعبية والنقابات بتجديد عضوية ممثليها في المجلس الوطني، وسينتخب المجلس قيادة جديدة لمنظمة التحرير تعكس التغيرات التي شهدتها حركة "فتح" في الانتخابات الأخيرة.

وحول إرسال عباس وفداً إلى القاهرة لبحث التطورات الأخيرة، أشار المسؤول إلى أن الرئاسة  الفلسطينية تنتظر رداً من مصر، لكي ترسل وفداً من اللجنة المركزية لحركة "فتح" للاعتراض على إدخال وقود مصري إلى قطاع غزة من دون تنسيق مع السلطة الفلسطينية.

ويذكر أن  وفد حركة حماس عاد إلى قطاع غزة عبر معبر "رفح" الحدودي، قبل نحو أسبوعين قادماً من العاصمة المصرية القاهرة، بعد سلسلة لقاءات أجراها مع مسؤولين مصريين، وقيادات فتحاوية من بينها: "محمد دحلان، وسمير المشهراوي"، حيث  استمرت المباحثات نحو 9 أيام ونتج عنها بعض التفاهمات للتخفيف من الحصار المفروض على قطاع غزة.

وبدأ تطبيق هذه التفاهمات بدخول الوقود من مصر إلى القطاع، وتنسيق عودة عدد من قادة تيار دحلان إلى غزة بعد العيد، مثل سمير مشهراوي، وإعلان توفير دعم إماراتي مالي كبير (150 مليون دولار) لإقامة محطة لتوليد الكهرباء تعمل بالطاقة الشمسية في القطاع.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
إجراءات الرئيس عباس تجاه قطاع غزة .. ستفضي إلي ؟
  • فصل قطاع غزة كليا عن باقي الوطن وإعلانه إقليم متمرد
  • تراجع حركة حماس عن تفردها بحكم القطاع وتسليمه لحكومة الحمدالله
  • تدخل جهات عربية ودولية لجمع حركتي فتح وحماس في حكومة وحدة
النتائج إنتهى التصويت