X
السلطة تجن من "غزة" .. وأزمات القطاع تدفعه نحو مصر

السبت :2017-07-01 19:33:46
السلطة تجن من غزة  وأزمات القطاع تدفعه نحو مصر
تقرير خاص - غزة

يلاحق الفلسطينيين كابوس الانفصال في غزة، على وقع الحديث عن انفراجة جديدة مع مصر يقودها القيادي الفلسطيني محمد دحلان المعروف بطموحه لسدة الرئاسة، في ظل انسداد أفق المصالحة مع محمود عباس، وتراكم الإزمات الإنسانية في القطاع نتيجة الخلاف المحتدم بين السلطة و"حماس" .

أدى تراكم الأزمات الإنسانية التي كانت آخرها وقف التحويلات الطبية عن غزة، وأدت إلى وفاة عدد من المواطنين إلى إعلان مصادر مقربة من القيادي محمد دحلان وجود مباحثات مع المصريين للسماح لهؤلاء المرضى بالعلاج في المشافي المصرية، قبل أن تعلن السلطة مجددا استئناف السماح لهم بالعلاج في الضفة والقدس.

التقارب المصري مع حركة "حماس" من جانب، والأخيرة مع دحلان من جانب آخر، في ظل الحديث عن ترتيبات لفتح مناطق تجارية مفتوحة لدى الجانب المصري، يثير حفيظة السلطة الفلسطينية، التي تراه محاولة لانفصال غزة عن الضفة وإنشاء جسم سياسي بديل عنها، وفق أسامة القواسمي المتحدث باسم "فتح" التي تمسك بقيادة السلطة.

في غضون ذلك، أعلنت حركة حماس أن هناك فرقا فنية ستزور مصر خلال الفترة القادمة لوضع ترتيبات خاصة بشأن نقل السولار المصري وغاز الطهي هذا بالاضافة لجلب عدة تقنيات وأدوات لحماية الحدود الفلسطينية المصرية.

وتشير المصادر إلى أنه يبحث نقل موقع معبر رفح من مكانه الحالي إلى المنطقة الغربية، نظرا لإجراءات أمنية مرتبطة بالأحداث في سيناء.

مقابل ذلك، شرعت حركة "حماس" بإقامة منطقة عازلة على طول الحدود المصرية الفلسطينية المشتركة بعمق مئة متر داخل قطاع غزة. لكن تفاعل الأحداث في غزة مع مصر، قابله مزيد من الإجراءات العقابية من رئيس السلطة محمود عباس ضد سكان القطاع، والتي بدأها بخصم رواتب الموظفين وبعض الأسرى.

مع ذلك، أعلنت وزارة الصحة في رام الله استئناف تحويل الحالات المرضية من غزة إلى مستشفيات الضفة والقدس، بعد توقفها لأشهر.

في الأسبوع الماضي نفسه، إلتقي المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، برئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية في غزة، وذلك لبحث إمكانية صرف ثمن الكهرباء التي تزود إسرائيل بها قطاع غزة عبر الأمم المتحدة بعدما توقفت السلطة عن دفعها.

وتزامنا مع التسريبات حول وجود تقدم بالمفاوضات بين إسرائيل و"حماس" حول ملف الجنود الأسرى، قررت إدارة سجون الاحتلال، منع ذوي أسرى "حماس" في قطاع غزة من زيارة ذويهم داخل السجون، الأمر الذي عده أسرى الحركة "إعلان حرب".

وبشأن البدء في مباحثات حول الأسرى، تضاربت الأنباء الرسمية حول ذلك، لكن مصادر في "حماس" قالت إن الموضوع تمت إثارته في المباحثات التي جرت بين الوفدين.

إلى ذلك، أعلن عضو المجلس الثوري السابق لحركة "فتح"، أمين مقبول، أن حركته لن ترسل وفودا لمناقشة "حماس" حول ملف المصالحة حتى تقبل الأخيرة بشروط الرئيس عباس وفي مقدمتها حل اللجنة الإدارية التي أعلنت تشكيلها قبل عدة أشهر.

 


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
إجراءات الرئيس عباس تجاه قطاع غزة .. ستفضي إلي ؟
  • فصل قطاع غزة كليا عن باقي الوطن وإعلانه إقليم متمرد
  • تراجع حركة حماس عن تفردها بحكم القطاع وتسليمه لحكومة الحمدالله
  • تدخل جهات عربية ودولية لجمع حركتي فتح وحماس في حكومة وحدة
النتائج إنتهى التصويت