X
تعرّف على الصبي الصغير البالغ من العمر 50 عاماً!

الإثنين :2017-07-03 12:24:37
تعرف على الصبي الصغير البالغ من العمر 50 عاما

بـ 29 بوصة فقط، يقف في سن الـ 50 عاماً ليزوره #الناس من كل حدبٍ وصوب، فيقطعون أميالاً لأخذ صورة معه أو للتبرك به، أو حتى لرؤيته، هكذا أصبح “باسوري لال”، من مقاطعة مادهيا براديش الهندية مشهوراً.

هذا الرجل بملامح طفل، توقف عن النمو في سن الـ 5 سنوات، بحسب كلام عائلته التي قالت إن بداية معرفته بذلك سبب له جزعاً لكنه حاز على احترام القرية فيما بعد.

قال باسوري إنه عانى من مضايقات الصغار في سنواته الأصغر سناً، لكنه الآن “بطل” من قبل أسرته الفخورة به. وهذا ما أوضحه شقيقه جوبي لال، 55 عاماً، الذي يعيش مع باسوري: “الأسرة تشعر بالسعادة لوجوده بينها”.

وأضاف: “الناس يتوافدون من قرى مختلفة إلى بيتنا لرؤية أخي. هو نعمة بالنسبة لنا. نحن نشعر بالفخر لحب الناس ورعايتهم لباسوري”.

باسوري السعيد بمكانته غير العادية، أشار إلى أن حياته عادية، فهو يعمل وينام ويأكل مثل الناس العاديين: “لكني سعيد جداً بمكانتي غير العادية في قريتي”.

كما أن الوضع الاقتصادي للأسرة يشير إلى أن باسوري لم يذهب يوماً لطبيب أو يخضع لأي تشخيصٍ طبي، وحتى يومنا هذا لا يعرف أقاربه السبب الرئيس لقصر قامته وتوقفه عن النمو”.

وقال جوبي: “لم يكن أحد بقادر على أخذه إلى الطبيب. نحن فقراء، أنا عامل. من أين لي علاجه؟”. وأضاف: “الناس اعتدوا على لي. في البدء لقبوه بالغريب. لكن هذا اللقب قد ذهب الآن. فهو المحبوب الوحيد من قبل القرويين”.

يعمل ماسوري مع زوجة شقيقه (ساتيا)، في مصنع محلي: “باسوري رجل صاحب تفكير إيجابي. فكل ما يحتاجه هو #السعادة، والناس الطيبون حوله، والشراب الجيد”.

 

 

الآن، باسوري راضٍ عن قضاء حياته يعيش مع شقيقه والعمل في المصنع لكسب مزيدٍ من المال للأسرة: “أنا لا أريد أن أتزوج. أريد أن أعمل. أريد العيش مع أخي حتى مماتي”.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
إجراءات الرئيس عباس تجاه قطاع غزة .. ستفضي إلي ؟
  • فصل قطاع غزة كليا عن باقي الوطن وإعلانه إقليم متمرد
  • تراجع حركة حماس عن تفردها بحكم القطاع وتسليمه لحكومة الحمدالله
  • تدخل جهات عربية ودولية لجمع حركتي فتح وحماس في حكومة وحدة
النتائج إنتهى التصويت