X
صور..المقدسيون يواصلون اعتصامهم عند الأقصى رفضاً للإجراءات الإسرائيلية

الأربعاء :2017-07-26 13:23:24
صورالمقدسيون يواصلون اعتصامهم عند الأقصى رفضا للإجراات الإسرائيلية

لا يزال المقدسيون وموظفو الأوقاف الإسلامية، يواصلون اعتصامهم ورباطهم عند أبواب المسجد الأقصى المبارك لليوم الحادي عشر على التوالي، رفضًا لإجراءات الاحتلال الإسرائيلي الجديدة بحق المسجد.

وأكد المقدسيون خلال الاعتصام، على رفضهم القاطع لنصب الكاميرات الذكية عند أبواب الأقصى، والتي استبدلتها حكومة الاحتلال بالبوابات الإلكترونية التي إزالتها بالأمس من أبواب "الأسباط، المجلس، السلسلة والحديد".

وقال المختص في شؤون القدس جمال عمرو، في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، إن المقدسيين مصرين على الرباط والاعتصام أمام أبواب الأقصى، بحيث يشكلون أرضية مستمرة للاحتجاج ورفض إجراءات الاحتلال، بما فيها الكاميرات الذكية.

وأوضح عمرو، أن أعداد المصلين المشاركين في الاعتصام تزداد يوميًا، وتحديدًا عند صلاتي المغرب والعشاء، بحيث تصل للآلاف، وشعارهم الثبات والصمود حتى إزالة كافة إجراءات الاحتلال بحق الأقصى.

وأضاف، أن الهبة المقدسية العظيمة كشفت الوجه القبيح للصهيونية وللاحتلال، الذي يمارس أبشع وسائل القمع بحق المصلين المعتصمين، حيث فقد الاحتلال عقله تمامًا في استهدافه للمصلين بصورة وحشية.

كما وأشار، إلى أن وحدة وتلاحم المقدسيين في دفاعهم عن الأقصى فاقت كل التوقعات، إذ راهن الاحتلال على فشل هذه الإرادة والصمود في مواجهة اعتداءاته بحق المسجد.

وبدوره، قال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف فراس الدبس، إن اعتصام موظفي الأوقاف مستمر أمام باب المجلس لليوم الحادي عشر  على التوالي، وأن موقفنا واضح وثابت برفض كل إجراءات الاحتلال بحق الأقصى، وأي تغيير  عليه.

وأوضح، أن قوات الاحتلال تتواجد بكثافة في محيط باب الأسباط، والبلدة القديمة ومداخلها، وتجري عمليات تفتيش بين الحين والآخر للشبان والمارة، فيما اعتدت على أحد الشبان في باب حطة، واعتقلته.

 ولفت الدبس، إلى أن تلك القوات واصلت استهدافها للصحفيين في مدينة القدس، وأبعدتهم صباح ليوم عن منطقة باب الأسباط ومنعتهم من ممارسة أعمالهم في تغطية الأحداث الجارية.

يشار، إلى أن مئات المصلين أدوا صلاة فجر اليوم في محيط باب الأسباط- أحد أبواب الأقصى، وفي الساحات والشوارع المؤدية للمسجد، رافضين الدخول للأقصى إلا بعد عودة الأوضاع إلى ما كانت عليه سابقًا، وإزالة كافة أشكال العدوان الإسرائيلي.

وكانت المرجعيات الدينية في القدس المحتلة أكدت رفضها التام لكافة إجراءات سلطات الاحتلال التي نفذتها منذ 14 يوليو الجاري وحتى الآن، مطالبة بضرورة فتح جميع أبواب المسجد الأقصى المبارك لكافة المصلين دون استثناء وبحرية تامة.

وقالت المرجعيات الدينية في بيان أصدرته عقب اجتماعها بالقدس أمس الثلاثاء، إنها كلفت مديرية الأوقاف الإسلامية بالقدس لتقديم تقرير أولي عن الحالة داخل وخارج المسجد الأقصى للوقف على ما تم من عدوان إسرائيلي عليه، مؤكدة على ضرورة إزالتها، وعلى ضوء تقرير اللجنة المذكورة ستتخذ القرار المناسب.

ويذكر، أن العشرات من المصلين أصيبوا، مساء أمس، جراء قمع قوات الاحتلال للمصلين بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية عقب انتهائهم من أداء صلاة العشاء في منطقة باب الأسباط.

 

 

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
إجراءات الرئيس عباس تجاه قطاع غزة .. ستفضي إلي ؟
  • فصل قطاع غزة كليا عن باقي الوطن وإعلانه إقليم متمرد
  • تراجع حركة حماس عن تفردها بحكم القطاع وتسليمه لحكومة الحمدالله
  • تدخل جهات عربية ودولية لجمع حركتي فتح وحماس في حكومة وحدة
النتائج إنتهى التصويت