هنية: القدس أرض عربية إسلامية كانت وستبقى لا تقبل القسمة

الخميس :2017-07-27 12:55:37
هنية القدس أرض عربية إسلامية كانت وستبقى لا تقبل القسمة

شدد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"  اسماعيل هنية اليوم الخميس، على أن العمل الوطني المشترك من فصائل شعبنا وشرائحه المتنوعة هي أحد أهم أسباب نجاح الفلسطينيين في معركة القدس، مجدداً الدعوة لاجتماع الإطار القيادي المؤقت لوضع مسار العمل الفلسطيني بعد هذا الانتصار.

 وحيا هنية، صمود أهل القدس وثباتهم في وجه الاحتلال "الإسرائيلي"، مؤكداً أن انتصار القدس يمثل صفحة مشرقة من صفحات الانتصار وبداية اندحار الاحتلال عن القدس والأقصى .

وأكد هنية في تصريح صحفي، أن جماهير القدس وأبناء شعبنا الفلسطيني سطرت مرحلة تاريخية جديدة في مسيرة الصراع مع المحتل، وأثبتت للقاصي والداني قدرة عظيمة في الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك.

وأشار هنية إلى أن أهلنا في القدس أثبتوا أنهم أهل لشرف المكان وحازوا قدسيتهم وحموا أقصاهم  وها هو الاحتلال يجر اذيال الهزيمة ويخضع للإرادة الفلسطينية والعربية والإسلامية .

وبين هنية، أن شعبنا وأهل القدس كباراً وصغار رجالاً ونساء أثبتوا أنهم الأمناء على المَسْجِد الأقصى و المقدسات الإسلامية والمسيحية، وأن ما حدث يؤكد قدرة شعبنا على انتزاع حقوقنا في القدس والأقصى وبما يؤكد أن المخزون من الإرادة والعزيمة لدى شعبنا أكبر من قدرة الاحتلال ووسائل قمعه.

وشدد هنية، على أن القدس أرض عربية إسلامية كانت وستبقى لا تقبل القسمة وليفهم  القاصي والداني أن فلسطين أرضنا وعاصمتها القدس المباركة وسنظل عين ساهرة على القدس ولن نسمح للمحتلين أن يدنسوا أقصانا.

وحيا هنية، شعبنا والمرابطين والمرابطات والمواقف الشعبية والرسمية التي ساندت أهلنا في القدس، كما حيا المقاومة الباسلة والشهداء  الأبرار وأبطال العمليات الجريئة التي أربكت حسابات الاحتلال وأفشلت مخططاته ودشنت مرحلة جديدة من التحدي والانتصار.

 

 


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت