'المقطوعة رواتبهم' يعلنون إضرابا عن الطعام

السبت :2017-07-29 13:19:34
المقطوعة رواتبهم يعلنون إضرابا عن الطعام

 أعلن 300 أسير محرر إضرابهم المفتوح عن الطعام لحين إعادة السلطة الفلسطينية رواتبهم المقطوعة.

ويواصل المحررون المقطوعة رواتبهم اعتصامهم وسط مدينة رام الله، لليوم الـ42 على التوالي.

وأعلن المحررون خلال مؤتمر صحفي عقدوه اليوم في خيمة اعتصامهم على ميدان الشهيد ياسر عرفات إضرابهم المفتوح عن الطعام لحين عودة رواتبهم.

وفي تصريحات سابقة قال المحرر عبد الله أبو شلبك والذي قضى 21 عاما من عمره في سجون الاحتلال وكان محكوماً بالمؤبد وأفرج عنه في صفقة "وفاء الأحرار"، لـ"شاشة"، "نحن تفاجأنا قبل نحو شهر بقطع رواتبنا وهي مصدر الرزق الوحيد لنا، بدون سبب واضح وبدون مهلة". 

وأضاف أبو شلبك:" هذا الراتب ليس لنا، بل لأطفالنا ولمستقبلهم ولحياتهم، ولا أحد يملك جواباً واضحا عن سبب ذلك".

وتابع:" نحن كنا محمين من خلال قانون الأسرى المحررين، لكن الآن لا يحمينا أي شيء".

بدوره قال المحرر منصور شماسنة والذي قضى 16 عاما في سجون الاحتلال، "هذا القرار كان قاسياً على عائلاتنا، فمنا من يسكن بالإيجار، وهناك من عليه شيكات وقروض، وغيرها كثير من الاحتياجات".

 وحسب تقديرات هيئة شؤون الأسرى فإن 277 أسيرا ومحررا ممن شملتهم صفقة تبادل الأسرى عام 2011، جمدت رواتبهم مطلع الشهر الجاري من دون توضيح رسمي لسبب ذلك أو مدته، ومن بين هؤلاء نحو خمسين أسيرا تصادف أمس الأحد ذكرى إعادة اعتقالهم من الاحتلال الإسرائيلي بعد تحررهم.

وفي تصريحات سابقة، قال الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى حسن عبد ربه "إن الهيئة لا علم لها بقرار تجميد رواتب الأسرى والمحررين وإنها ليست طرفا به، في حين لم تدل الحكومة أو وزارة المالية بأي تصريح يبرر هذا الإجراء".


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت