X
29 طن مواد متفجرة مخلفات العدوان الأخير على قطاع غزة

الأربعاء :2017-08-09 17:45:41
29 طن مواد متفجرة مخلفات العدوان الأخير على قطاع غزة

اختتم ممثل اليابان لدى السلطة الفلسطينية السفير تاكيشي أوكوبو ومدير برنامج دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام في فلسطين المشروع الممول من اليابان لتطهير وإزالة مخلفات الحرب القابلة للانفجار في قطاع غزة، بحسب ما أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين "أونروا".

وذكرت الأونروا في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن اختتام المشروع تم بفعالية أقيمت في مدينة غزة تضمنّت عرضاً توعوياً حول مخاطر مخلفات الحرب القابلة للانفجار، ومعرض صور للأنشطة التي تم انجازها خلال مشروع إزالة القنابل المدفونة في باطن الأرض.

وحسب البيان، فقد مكنت اليابان دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام من خلال دعمها لمشروع ممول من عدّة جهات مانحة في أبريل 2017 من تطهير آخر قنبلة جوية غير منفجرة ومعروفة ويمكن الوصول إليها في غزة.

وقالت الأونروا إن "هذا العمل المهم يحمي مجتمع غزة الذي تأثر بشكل مباشر بوجود الذخائر غير المنفجرة".

وأضاف "إضافة الى تطهير مخلفات الحرب القابلة للانفجار نفّذت دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام أنشطة أخرى للتخفيف من حدّة الخطر الذي تشكله مخلفات الحرب القابلة للانفجار وذلك من خلال توعية المجتمعات المحلية المتضررة بما في ذلك الأطفال والمزارعين وعمال البناء وجميع أولئك المعرضين لخطر الموت أو الإصابة الناجمة عن مخلفات الحرب المدفونة في الركام وتحت الأرض".

وخلال فترة المشروع، وصل عدد المستفيدين من الدورات التوعوية التي تنفذها دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام إلى 28500 شخص، من بينهم 18370 طفلاً بحسب البيان.

ومن خلال مساهمة اليابان استطاعت دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام دعم مشاريع إعادة بناء مجتمع غزة من خلال ضمان تنفيذ مشاريع إعادة الاعمار بأمان.

ودعمت دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام في هذه الفترة 31 مشروعاً من مشاريع البناء، بما في ذلك ثلاثة مشاريع لإدارة المياه التابعة لوكالة اليابان للتعاون الدولي "جايكا "، من خلال تقديم تقييم لخطورة المواقع بما يتعلق بتواجد مخلفات الحرب القابلة للانفجار.

وفي هذا السياق، لقد ساهمت حكومة اليابان بالنيابة عن شعب اليابان بمنحة قدرها نصف مليون دولار لمشروع دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام والذي تم دعمه من جهات عدّة في الفترة ما بين من 1 أبريل 2016 إلى 31 مارس 2017.

ورحبت دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام وباهتمامٍ بالغ بأنشطة تطهير مخلفات الحرب القابلة للانفجار التي تمولها اليابان، والتي تمكن سكان غزة من إعادة بناء مجتمعهم بعد تصعيد الأعمال العدائية في عام 2014، وتعزز شعورهم بالأمان من خطر مخلفات الحرب القابلة للانفجار.

وتعتبر اليابان مانحاً أساسياً لدائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام منذ فترة طويلة. ففي فترة 12 شهراً والممتدة ما بين 1 أبريل 2015 إلى 31 مارس 2016، ساهمت اليابان بمنحة قدرها ثلاثة ملايين دولار أمريكي لنفس المشروع في غزة. وفي السنة الحالية، ساهمت اليابان بمبلغ 905000 دولار في الفترة ما بين 1 أبريل 2017 إلى 31 مارس 2018.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
إجراءات الرئيس عباس تجاه قطاع غزة .. ستفضي إلي ؟
  • فصل قطاع غزة كليا عن باقي الوطن وإعلانه إقليم متمرد
  • تراجع حركة حماس عن تفردها بحكم القطاع وتسليمه لحكومة الحمدالله
  • تدخل جهات عربية ودولية لجمع حركتي فتح وحماس في حكومة وحدة
النتائج إنتهى التصويت