قاتل القائد القسامي أحمد الجعبري رئيسا لسلاح الجو الاسرائيلي

الإثنين :2017-08-14 17:08:03
قاتل القائد القسامي أحمد الجعبري رئيسا لسلاح الجو الاسرائيلي

 صدر الاسبوع الماضي قرار تعيين اللواء "عميكم نوركين" قائدا جديدا لسلاح الجو الاسرائيلي خلفا للقائد الحالي "امير اشل" الذي شغل هذا المنصب على مدى السنوات الخمسة وسينهي قريبا حياته العسكرية الممتدة لأربعين سنة  وذلك خلال احتفال اقيم في مكتب رئيس الاركان الاسرائيلي "غادي ايزنكوت".

شغل "نوركين" حتى قرار تعيينه بمنصب رئيس قسم التخطيط في الجيش الاسرائيلي الذي تجند الى صفوفه عام 1985 وانهى دورة طيار حربي بتفوق وتحول بعد فترة الى اصغر طيار F-15 في العالم ولا زالت هذه الصفة تلازمه كونه لم يسجل حتى الان طيارا اصغر منه حلق بهذه الطائرة الحديثة.

يبلغ  نوركين  من العمر 50 عاما، متزوج وأب لثلاثة بنات، ويقيم في "القرية الزراعية كدرون " وتلقى تعليمه في "المدرسة الثانوية الزراعية نهلال".

تجند في تموز 1985 للخدمة العسكرية وانهى دورة طيارين حربيين بتفوق وبعد اربعة اشهر من التحليق التدريبي في طائرة "سكاي هوك" تم تعيينه عام 1988 كطيار حربي ضمن السرب القتالي "فرسان الذيل المزدوج" المكون من طائرات F-15 ليدخل تاريخ الطيران الحربي العالمي كأصغر طيار يحلق في هذه الطائرة على الاطلاق على مستوى العالم.

وعين في اواسط تسعينيات القرن الماضي نائبا لقائد السرب الجوي "أ" ضمن التشكيل الجوي "النسر الذهبي" المكون من طائرات F-16 يشارك ضمن هذا التشكيل في عدوان "عناقيد الغضب " على جنوب لبنان.

وتقلد بعد ذلك منصب رئيس "دائرة " في دائرة العمليات التابعة لسلاح الجو ليعود في السنوات الواقعة ما بين 1999-2002 الى السرب الجوي "فرسان الذيل المزدوج " الذي بدأ رحلته كطيار انطلاقا منه لكن هذه المرة في منصب قائد السرب.

واختره سلاح الجو عام 2003 ليقود عملية استيعاب الطائرات الحديثة من طراز " F-16i " التي يطلق عليها الجيش الاسرائيلي لقب "العاصفة " وتم تعيينه قائدا للسرب الجوي "النقب" المتجدد.

خدم " نوركين" خلال حرب لبنان الثانية 2006 رئيسا لقسم العمليات في سلاح الجو وخدم في الفترة ما بين 2009-2012 قائدا للقاعدة الجوية " تل نوف" برتبة " عميد" ليعين في اذار 2012 رئيسا للقسم الجوي المسؤول عن العمليات الجوية وعمليات التدريب والتوجيه والتعبئة والأعمال اليومية التنفيذية التي يقوم بها سلاح الجو .

وقاد في نوفمبر 2012 عملية اغتيال القائد في حركة حماس "احمد الجعبري" تلك العملية التي اعتبرت نقطة انطلاق حرب "عامود السحاب " ضد قطاع غزة.

وترقى في " اب" 2014 وعين في منصب رئيس هئية اركان سلاح الجو وبقي في هذا المنصب حتى حزيران 2015 وبعد شهر من هذا التاريخ رفع الى رتبة " لواء" وتم تعيينه رئيسا لقسم العمليات في الجيش الاسرائيلي ومنه الى قائد سلاح الجو.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت