X
هل جمدت حركة «فتح» عملها التنظيمي في قطاع غزة ؟؟

الإثنين :2017-08-21 13:00:12
هل جمدت حركة فتح عملها التنظيمي في قطاع غزة

هددّ أمين سر حركة فتح إقليم شمال غزة حاتم أبو الحصين باتخاذ المزيد من الخطوات التصعيدية في الأيام المقبلة، في حال لم تتراجع السلطة الفلسطينية عن قراراتها الأخيرة ضد قطاع غزة، وفي مقدمتها إحالة الموظفين للتقاعد.

وقال أبو الحصين لـ"ميــلاد" "إنه جرى تجميد النشاط التنظيمي لحركة "فتح" في القطاع، إلى حين تتراجع القيادة عن قراراتها المتمثلة بخصم الرواتبوالاحالة للتقاعد و منح موظفي غزة حقوقهم الممثلة بالعلاوات والدرجات الوظيفية، ومعاملتهم كما موظفي المحافظات الشمالية".

وأشار إلى أن اللجنة التي قررت مركزية الحركة تشكيلها للنظر في قضايا قطع رواتب قيادات وامناء سر وأعضاء مناطق أقاليم، لم تجتمع لهذه اللحظة، و"ما نريده هو ان يتراجع صاحب القرارات بتقاعد الموظفين عن قراراته".

وذكر أبو الحصين أنّ تجميد العمل التنظيمي هي خطوة أولى سيتبعها خطوات تصعيدية أخرى، في حال لم تستجب القيادة للمطالب، واستمرت في إجراءاتها "المجحفة" ضد الموظفين.

وقللّ من أهمية تشكيل لجان للنظر في قضية الموظفين، لافتًا إلى أنه جرى تشكيل لجنة قبل شهر ونصف للنظر في قضايا تتعلق بموظفي غزة ولكنها لم تفعل شيئًا، مؤكدًا أن اللجنة مطالبة بالاستماع للقواعد التي بات وضعها يسوء للغاية، مستنكرًا أن تطال هذه القرارات اطار الحركة وقواعدها.

وردًا على سؤال حول خشيته من إمكانية اصدار قرارات بفصلهم بذريعة التمرد، أجاب أبو الحصين: "لا نخشى ذلك؛ لأنها قضية عامة لا تخص حركة فتح فقط بل تمس كل الشعب الفلسطيني".

وكانت حكومة الحمد الله قد احالت بقرار من رئيس السلطة محمود عباس 7 آلاف موظف مدني في غزة للتقاعد عبر وزارة المالية.

وسبق ذلك إحالة الآلاف من الموظفين العسكريين في قطاع غزة، والذين يتقاضون رواتب من السلطة في رام الله.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
إجراءات الرئيس عباس تجاه قطاع غزة .. ستفضي إلي ؟
  • فصل قطاع غزة كليا عن باقي الوطن وإعلانه إقليم متمرد
  • تراجع حركة حماس عن تفردها بحكم القطاع وتسليمه لحكومة الحمدالله
  • تدخل جهات عربية ودولية لجمع حركتي فتح وحماس في حكومة وحدة
النتائج إنتهى التصويت