X
الفايننشال تايمز: دحلان يرعى محادثات بين القاهرة وحماس لفتح معبر غزة

الأربعاء :2017-08-23 12:06:15
الفايننشال تايمز دحلان يرعى محادثات بين القاهرة وحماس لفتح معبر غزة

نشرت صحيفة "الفايننشال تايمز" البريطانية، مقالاً بعنوان "محادثات بين حماس والقاهرة لإعادة فتح معبر غزة".

 وقال كاتب المقال إن " مصر وحركة حماس يضعان اللمسات الأخيرة على اتفاق لفتح معبر غزة للسماح بدخول المساعدات للقطاع المتهالك مادياً وكذلك للسماح لمزيد من مواطنيه من السفر عبره.

وأضاف المقال أن " الاتفاق يعتبر انعكاسا للتغييرات الديناميكية التي طرأت على المنطقة بعد مقاطعة مصر والدول الخليجية لقطر التي تعتبر أكبر مانحة للمشاريع في غزة ومن أكثر الدول دعماً لحماس".

وأوضح المقال أن " محمد دحلان، الرئيس الأمني السابق في غزة، توسط للتوصل لهذا الاتفاق"، مضيفاً أن دحلان - عضو المجلس التشريعي الفلسطيني- غادر غزة بعد أحداث عنف اندلعت بين فتح وحماس".

وتابع بالقول إن " دحلان كان يعتبر شخصية فتحاوية قوية، إلا أنه يعيش الآن في الإمارات التي تدعم التوصل لاتفاق بين القاهرة وحماس".

وأشار المقال إلى أن هذه الخطوة تأتي بعد توصيات من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتوصل إلى "اتفاق نهائي" لإنهاء الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني، مضيفاً أن " الاتفاق يعتبر أمراً مصيرياً للقطاع ولسكانه البالغ عددهم 2 مليون نسمة".

ويخشى الفلسطينيون دوماً من انهيار الاتفاقات إذ أن المنطقة شهدت سلسة من الاتفاقات التي انهارت قبل أن تتحقق على الأرض، بحسب الصحيفة.

وأردف المقال أن " علاقة حماس مع مصر تشوبها الخلافات منذ ان أطاح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالرئيس المصري الإسلامي محمد مرسي في عام 2013".

وختم المقال بالقول إن "عودة دحلان بدور رسمي أو غير رسمي يعتبر ضربة موجعة للرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي كان قد اتهمه مسبقاً بالتخطيط للإطاحة به، وقد طرد دحلان من الضفة الغربية في عام 2011 بعد هذه المزاعم".


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
إجراءات الرئيس عباس تجاه قطاع غزة .. ستفضي إلي ؟
  • فصل قطاع غزة كليا عن باقي الوطن وإعلانه إقليم متمرد
  • تراجع حركة حماس عن تفردها بحكم القطاع وتسليمه لحكومة الحمدالله
  • تدخل جهات عربية ودولية لجمع حركتي فتح وحماس في حكومة وحدة
النتائج إنتهى التصويت