"ميـــلاد" تكشف تفاصيل المبادرة التركية للمصالحة الفلسطينية

الأحد :2017-08-27 12:51:25
ميـــلاد تكشف تفاصيل المبادرة التركية للمصالحة الفلسطينية
خاص - القاهرة

كشف مستشار الرئيس التركي السابق ارشاد هورموز عن تفاصيل جديدة بشأن المبادرة التركية للمصالحة الفلسطينية، مؤكدًا أن الزيارة المقررة لرئيس السلطة محمود عباس الى انقرة في الثامن والعشرين من الشهر الجاري، هي خطوة لفتح ملف المصالحة وتحريك المياه الراكدة فيه.

وذكر هورموز في حوار صحفي من أنقرة، أنّ الرئيس اردوغان سيبحث مع نظيره الفلسطيني القضايا المختلفة المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وفي القلب منها المصالحة الداخلية، وسبل إعادة تفعيلها.

وقال ان انقرة تمتلك رؤية لإعادة تفعيل المصالحة، وستبحثها مع الرئيس عباس، وهي أقرب الى أفكار عامة منها الى مبادرة مفصلة.

وذكر هورموز أن تركيا كانت تتابع عن كثب العديد من القضايا المتعلقة بملف المصالحة، والأزمات الإنسانية في القطاع، ولديها رؤية للتعامل معها.

وأكدّ أن أنقرة تقف على مسافة متوازية بين حركتي "حماس" و "فتح" ولديها الجهوزية لاستقبال وفود ممثلة عن حركة "حماس" لتفعيل ملف المصالحة.

وأشار الى ان انقرة لا تشترط أن تجرى المصالحة على ارضها، ولكنها تحاول ان تحرك المياه الراكدة فيها فقط، وليختار الفلسطينيون أي مكان يتفقون فيه.

وأوضح هورموز أن أنقرة تتلخص مبادرتها في توقف التدهور القائم في العلاقة بين الطرفين، وضمان توقف الإجراءات المتبادلة والوصول الى صيغة لحل الأوضاع في غزة.

وعلمت "ميــلاد" أنّ وفدا من قيادة السلطة الفلسطينية برئاسة صائب عريقات، وصل الى انقرة لترتيب زيارة عباس، التي تعتبر الأولى له منذ احداث القدس.

وذكرت المصادر أنّ عباس سيلتقي باردوغان ورئيس وزراءه علي يلدريم، كما أن هناك لقاءات غير معلنة عقدت بين القيادي في حركة "حماس" موسى أبو مرزوق ومسؤولين اتراك مؤخرا، لكنّها غير رسمية، وفق المصادر.

يشار إلى أن العلاقة بين الحركتين قد تدهورت تماما منذ ستة أشهر، حيث اتخذ الرئيس عباس عدة قرارات للضغط على حركة "حماس" كان بينها وقف شبه كامل للتحويلات العلاجية، واحالة غالبية موظفي السلطة في غزة للتقاعد.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت