موسميّ "العودة للمدارس وعيد الأضحى " جاءت متزامنة التوقيت
فيديو | حركة شرائيّة ضعيفة عشيّة عيد الأضحى المبارك في غزة

الخميس :2017-08-31 13:09:23
فيديو  حركة شرائية ضعيفة عشية عيد الأضحى المبارك في غزة
ميلاد- غزة – مراسلتنا آلاء البرعي

في ظل الأوضاع الاقتصاديّة السيئة والسياسيّة الحرجة التي يشهدها قطاع غزة، شهدت الأسواق الغزيّة حالة غير مسبوقة من الركود قُبيّل عيد الأضحى المبارك، ويبدو ذلكَ جليّاً في عزوفِ المواطنين عن الشراء وقلة حركة المشترين مقارنةً بالأعوام السابقة.

كاميرا ميلاد رصدت حركة الأسواق قُبيّل عيد الأضحى المبارك والذي يحُل في 1 سبتمبر/2017، والتقت مجموعة من التُجار، الذين عبروا عن استيائهم من حركة السوق وضعف القوّة الشرائيّة، والذي بدوّره عادَ عليهم بالسَلبْ وكبدهم العديد من المخاسر وتكدُس البضائع في مخازنها.

ويعزو التُجار تراجع الحركة الشرائيّة إلى الأوضاع الاقتصاديّة الصعبة التي يعيشها سكان القطاع، نظراً لاستمرار الحصار المفروض على قطاع غزة لأكثرَ من عشرِ سنوات وارتفاع معدلات البطالة بين صفوف الشباب.

من جهته أعرَبَ أحد المواطنين عن تذمره من حالة الركود التي يشهدها السوق، ولا سيما بعد أزمة الرواتب الأخيرة وما تبعها من زيادة الأعباء على كاهل المواطنين، و لفتَ إلى أنه في مثل هذه الأيام من الأعوام السابقة، كانت الشوارع تعُج بالحركة، إلا أنه وفي ظل هذه الظروف، أي "موسم العيد"  فإن المتاجر شبه خاليّة من المشترين.

حالُ الناس في سوق الملابس في شارع عمر المختار وسطَ مدينة غزة يجسد أحوالهم أيضاً في أسواق المواشي، الغزيون يحاولون التغلب على أوضاعهم الاقتصاديّة السيئة في محاولة منهم للحصول على أضحيةٍ لهذا العام.

فيما اشتكى تاجرُ مواشي يعمل في سوق المواشي منذ( 15 )عاماً، من حالة الركود التي تعانيها أسواق الماشيّة عشيّة عيد الأضحى، مشيراً إلى أن نسبة المقبلين على شراء الأضحية "لم يتجاوز 50%"، وعلل ذلك بالأوضاع الاقتصاديّة الصعبة التي يعانيها المواطنين.

وبحسب ما أظهرت النتائج الأساسيّة لمسح القوى العاملة في فلسطين للعام 2016 والتي أعلنها الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطينيَّ، قد بلغت نسبة المشاركة في القوى العاملة في الضفة الغربية بلغت 45.6% مقابل 46.1% في قطاع غزة، ومن الواضح أن الفجوة في المشاركة في القوى العاملة بين الذكور والإناث ما زالت كبيرة حيث بلغت 71.6% للذكور مقابل 19.3% للإناث.

يشار إلى أن موسميّ "العودة للمدارس وعيد الأضحى المبارك" جاءت متزامنة هذا العام، في حين أن الكثير من المواطنين لم تسعفهم ظروفهم الماديّة لشراء احتياجات أبنائهم، بسبب قلة الميزانيات.

 

 


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت