X
زعيم حزب العمل الاسرائيلي: توافقت مع الرجوب على أولويات العمل المشترك وخارطة المستقبل !!

الأحد :2017-09-17 12:03:40
زعيم حزب العمل الاسرائيلي توافقت مع الرجوب على أولويات العمل المشترك وخارطة المستقبل
متابعة
زعيم حزب العمل الاسرائيلي: توافقت مع الرجوب على أولويات العمل المشترك، وخارطة المستقبل، وتحديد القيادات !! 
 
قال رئيس حزب العمل الاسرائيلي "آفي جاباى" صباح الجمعة الماضية في مداخلة له مع الاذاعة الاسرائيلية، أنه التقى القيادي الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب قبل اسابيع في العاصمة التشيكية "براغ" ، ووجده متفهماً وواثقاً من قدرته مستقبلاً على قيادة الفلسطينيين، والتوصل لاتفاق تاريخي مع "اسرائيل "حسب قوله" . 
 
وأكد "جاباي" أنه يؤمن بامكانية تحقيق الهدوء طويل الأجل مع الفلسطينيين من خلال منحهم بارقة أمل وانعاشهم اقتصادياً، تمهيداً لفتح الباب أمام حل ممكن، و اتهم نتنياهو أنه تعمد خلال كل السنوات السابقة لاغلاق كافة النوافذ أمام الفلسطينيين، وأنه أضاع فرصة التوصل الى حلول جيدة لاسرائيل في عهد ابو مازن الذي وصفه بالمتعاون جداً من أجل ايجاد حل يستطيع تسويقه في أوساط شعبه، واتهم جاباي رئيس الوزراء نتنياهو أنه هو مَن أوصل ابو مازن الى حالة الضعف التي هو عليها الان وانخفاض شعبيته في اوساط الفلسطينيين نتيجة الخداع الذي مارسه نتنياهو معه، وتعمده توجيه الاهانة تلو الأخرى له ولقيادات السلطة الفلسطينية في رام الله . 
 
وأوضح جاباي " انني عازم على قيادة الحملة لاسقاط نتنياهو والضغط لمحاكمته بتهم الفساد الموجهة اليه، وبتغيير الخارطة السياسية في اسرائيل، يمكننا المضي قدماً لتحقيق الأمن والسلام مع الفلسطينيين الذين يحتاجون قيادة جديدة وشابة تسعى لتحسين وضع شعبها" . 
 
وأضاف جاباي أنه سيزيد من لقاءاته و لقاءات حزبه مع الكثير من القيادات الفلسطينية المحتمل امساكها لزمام الأمور في رام الله مستقبلاً، مؤكداً انه اتفق مع الجنرال الرجوب على ضرورة تحديد هذه القيادات، التي يمكن معها بناء مستقبل مشترك !! 
 
وحدد "جاباي" رؤيته للتعاطي مع العملية السلمية في حال نجاحه في أي انتخابات اسرائيلية قادمة قائلاً "يجب أن نسير بخطوات قصيرة - هادئة وبسيطة ولا نخضع لضغط العامل الزمني، نبدأ بخلق الثقة بين الجانبين، ثم تحقيق الانتعاش الاقتصادي للفلسطينيين، وتعزيز التنسيق الأمني فيما بيننا، ثم في النهاية نجلس ونتحدث ونفحص اذا كان حل الدولتين مناسباً للطرفين، واذا كانت الاجابة بنعم، تكون اسرائيل دولة يهودية ديمقراطية تحترم حقوق كل مواطنيها، وللفلسطينيين دولة تراعي متطلبات الأمن الاسرائيلي . 
 
وأضاف جاباي قائلاً  "ان الحديث هنا يدور عن الشراكة في النقاش والحوار، وليس فرض حلول أحادية، وذلك حتى نصل الى نتائج وحلول ايجابية، ولاحظوا معي أن الوضع الان في المناطق ذات السيطرة المشتركة " ب " أفضل وأكثر هدوءاً وأقل عنفاً من المناطق  " أ " التي تسيطر عليها السلطة الفلسطينية وحدها، وأفضل أيضاً من المناطق  " ج " التي تديرها اسرائيل وحدها، وهذا يجب ان يشجعنا على مزيد من الشراكة والعمل المشترك . ... لقد كنت مستمعاً جيداً في لقائي مع الجنرال جبريل الرجوب، وهو يتفق معي في كثير من النقاط التي قلتها الآن، وهو مقتنع ان العالم لم ولن يعطيهم شيء لا تريد اسرائيل اعطاءه، وأن كل القرارات التي صدرت ضد اسرائيل لم تقدم لهم نفعاً، وهو يقول أن وغيره الكثيرين يؤمنون بأن الطريق الأقصر والأفضل هو الحوار والتفاوض وليس أي شيءٍ آخر" .
 
واختتم جاباي قائلآ "نعم هناك الكثير من الفلسطينيين يرون ما يراه الرجوب، وبالامكان الاعتماد عليه فهو شخصية قيادية قوية لا تخضع للضغوط، وقد حدثني عن تصريحاته قبل أشهر التي أكد فيها حق اسرائيل في السيادة على "حائط المبكى"، وأكد لي أنه يحترم روايتنا، ورغم كل الهجوم عليه فانه لم يتراجع وبقي في مواجهة المهاجمين، نحن بحاجة أمثال هؤلاء الرجال وتقويتهم وتعزيز دورهم، وليس اضعافهم واهانتهم كما يتعمد نتنياهو عمله تجاههم !  نتنياهو يدمر كل شيء ، ويجب علينا وقفه عند هذا الحد، لنعيد بناء ما دمره" .

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
إجراءات الرئيس عباس تجاه قطاع غزة .. ستفضي إلي ؟
  • فصل قطاع غزة كليا عن باقي الوطن وإعلانه إقليم متمرد
  • تراجع حركة حماس عن تفردها بحكم القطاع وتسليمه لحكومة الحمدالله
  • تدخل جهات عربية ودولية لجمع حركتي فتح وحماس في حكومة وحدة
النتائج إنتهى التصويت