السنوار: سنقدم تنازلات مفاجئة في سبيل إتمام المصالحة وإنهاء الانقسام

الخميس :2017-09-28 14:04:17
السنوار سنقدم تنازلات مفاجئة في سبيل إتمام المصالحة وإنها الانقسام

التقى رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" في قطاع غزة، يحيى السنوار، بعدد من المجموعات الشبابية للحديث حول عدة موضوعات تهم الشأن الفلسطيني الداخلي.

جاء ذلك اليوم الخميس، في قاعة فندق الكومودور بمدينة غزة، بحضور نخبة من الإعلاميين والناشطين لبحث العديد من المحاور التي تهم الشأن الفلسطيني، خاصة بعد قرب إتمام المصالحة وإنهاء الانقسام بين حركتي فتح وحماس.

وأطلع السنوار خلال اللقاء المفتوح النخب الشبابية على نتائج لقاءات القاهرة، وسبل ترجمة تلك التفاهمات إلى واقع ملموس يمكن البناء عليه لتوحيد كافة شرائح المجتمع الفلسطيني خاصة في قطاع غزة.

وقال: "سنقدم تنازلات كبيرة جداً، وكل تنازل سيكون صاعق ومفاجئ أكبر من الذي قبله، لكي نحقق المصالحة  من أجل أن ينتهي الانقسام"، مؤكداً حرص حركته على وحدة الموقف الفلسطيني أمام العالم.

وأشار إلى أن حماس قوية ومتينة، لكنها ضاعفت قوتها ليس لحكم غزة، بل لتحيق حلم الشعب الفلسطيني بالتحرير وإقامة الدولة المستقلة، لذلك فإنها ذاهبة نحو المصالحة وهي في أقوى حالاتها.

وتابع السنوار خلال حديثه للنخب الشبابية: "سأكسر عنق كل من لا يريد المصالحة سواء كان من حماس أو غيرها".

وفي ذات السياق، طرح المجموعات الشبابية العديد من التساؤلات حول مستقبل الأجيال الشابة في قطاع غزة في ظل انعدام فرص العمل، ووصول الأوضاع إلى مراحل متأزمة لا يمكن تحملها، بالإضافة إلى النتائج التي سيلمسها الشباب بعد إتمام تفاهمات القاهرة.

الجدير ذكره أن وفدًا برئاسة رئيس حكومة التوافق الوطني د. رامي الحمد الله، سيصل قطاع غزة الإثنين المقبل تطبيقاً لتفاهمات القاهرة بتسلم الحكومة لمهامها بالقطاع، وصولاً إلى إنهاء الانقسام وإتمام ملف المصالحة بين حركتي فتح وحماس، بعد 11 عاماً من الفرقة والانقسام.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت