الرئيس: أصبحنا قريبين من إتمام المصالحة

الخميس :2017-10-05 14:57:55
الرئيس أصبحنا قريبين من إتمام المصالحة

قال الرئيس محمود عباس، إن "الوحدة الوطنية هدف سام بالنسبة لنا، ونعلق عليها آمالاً كبيرة وعريضة"، مؤكداً على أنه من دونها لا توجد دولة فلسطينية.

وشدد الرئيس خلال حديثه في اجتماعات اللجنة المركزية لحركة فتح، اليوم الخميس، على أن الطريق أصبحت مفتوحة الآن للحديث عن إتمام المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنية، لافتاً إلى أنه سيتم مناقشة هذا الملف مساء اليوم بشكل تفصيلي خلال اجتماعات المجلس الثوري.

وبيّن الرئيس عباس أن تمكين الحكومة وما بعدها من خطوات يحتاج إلى جهد وتعب ونوايا طيبة، معبراً عن أمله في أن تتوفر هذه النوايا لدى الكل الفلسطيني.

وأضاف: "إن شاء الله تقوم الوحدة الوطنية، وتقوم الدولة الفلسطينية، ونرجو الله أن ننجح في مهمتنا"، مشيراً إلى أن اجتماعاً مهماً سيعقد في القاهرة بين حركتي فتح وحماس لوضع الأسس، والبحث في التفاصيل الخاصة بتمكين الحكومة، والخطوات المقبلة،.

وأوضح الرئيس أن اجتماع اللجنة المركزية سيناقش عدة ملفات، من أهمها: "مجريات المصالحة، بعد الموافقة على إلغاء اللجنة الإدارية التي شكلتها حماس، والموافقة على تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة أعمالها، والذهاب للانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني".

وتسلمت الحكومة الفلسطينية السابعة عشر، أول أمس الثلاثاء، مقار الوزارات بمدينة غزة، بحضور رئيس الوزراء د.ر امي الحمد الله، وقيادات من حركتي فتح وحماس، برعاية وتواجد من قيادات مصرية بينها وزير المخابرات خالد فوزي.

جاء ذلك بعد وصول وفد حكومة التوافق برئاسة رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وكافة الوزراء والمسؤولين الأمنيين، إلى قطاع غزة ظهر الإثنين المنصرم في زيارة هي الأولى بهذا المستوى منذ عام 2015م.

ويذكر أن تقدماً كبيراً طرأ على ملف المصالحة الفلسطينية عقب جهود مصرية ولقاءات جرت بين قيادات من حركتي فتح وحماس، تلاها تسلم الحكومة الوفاق برئاسة د. رامي الحمد الله لمهامها في قطاع غزة بإشراف وحضور مصري رفيع المستوى.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت