وفاة نجل الاسير رجب الطحان في مستشفى هداسا

الثلاثاء :2017-11-07 17:13:34
وفاة نجل الاسير رجب الطحان في مستشفى هداسا

 قبل أيام زار الأسير المقدسي رجب الطحان ابنه مجد (19 عاما)، المريض بسرطان الدم في مستشفى هداسا، كان حينها الأسير الأب مقيداً بكلبشات الاحتلال، لم يتعرف على ابنه، لأن المرض سرق ملامحه وأنهكه حتى التعب، احتضن ابنه وجلس معه نصف ساعة فقط، وقبل قليل أعلن أن مجد انتقل لرحمة ربه، مات بعد صراع مع ألم المرض وفقدان الأب.

هيئة شؤون الأسرى عقبت على اللقاء، الذي جمع الأسير ونجله، بقولها "لا يمكن وصفه بالكلمات، حيث اجتمعت فيه مشاعر مختلطة من الحزن والفرح والسعادة، بكى فيه الوالد ونجله طوال الزيارة رغم فرحهما الشديد باللقاء".

Image result for ‫مجد الطحان‬‎

وقالت عائلة الأسير الطحان إن المشاعر التي بدت على الفتى المريض بعد الزيارة لا يمكن التعبير عنها بالكلام، بكاء وحزن مع السعادة والفرح.

والأسير المقدسي رجب الطحان من محرري صفقة شاليط، وأعيد اعتقاله عام 2014، وعندما اعتقل المرة الأولى كان عمر مجد أربعة أشهر، وعندما أفرج عنه عام 2011 في الصفقة كان عمر مجد حينها 13 عاما، وعاش مجد في أحضان والده فقط سنتين وثمانية أشهر من أصل 19 عاما.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت