الفصائل: يجب وضع صيغة مصرية فلسطينية لمعبر رفح لا تعيدنا إلى اتفاقية 2005

الأربعاء :2017-11-08 20:23:32
الفصائل يجب وضع صيغة مصرية فلسطينية لمعبر رفح لا تعيدنا إلى اتفاقية 2005

أكدت الفصائل الوطنية والإسلامية في فلسطين على حرصها الشديد على نجاح المصالحة الفلسطينية وتحقيق الوحدة الوطنية مشيداً على الدور الكبير لكافة الحركات الفلسطينية وللوسيط المصري على إيجابيتهم العالية في إنجاز المصالحة الشاملة .

وشددت الفصائل في بيان لها اليوم الأربعاء، على ضرورة أن يكون اجتماع 21/11/2017 في القاهرة، وطنياً شاملاً مسؤولاً مستنداً إلى اتفاقية الوفاق الوطني الموقعة في 4/5/2011 في القاهرة لوضع الآليات اللازمة لذلك دون تبديل أو تغيير.

وأعربت الفصائل عن تقديرها لكل المبادرات الإيجابية والجهود التي بذلت على هذا الصعيد وفي مقدمتها الدور المصري الداعم للمصالحة.

وأكدت الفصائل، على مبدأ الشراكة في حمل المسؤولية الوطنية بما في ذلك حق الشراكة الكاملة في التمثيل في المؤسسات كافة لمن يرغب وعلى رأسها منظمة التحرير الفلسطينية حسب اتفاق 2005 و2011 ومخرجات بيروت 2017.

كما أكدت الفصائل، على ضرورة التوافق على البرنامج السياسي وفقاً لاتفاقات الإجماع الوطني السابقة ورفض التنسيق الأمني استناداً إلى نصوص اتفاقية 2011، وقرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير 2015.

وشددت، على ضرورة المساواة والعدالة بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد في الضفة والقطاع وغيرها من المناطق في الحقوق والواجبات دون تمييز في الوظائف أو المراكز على أساس حزبي.

أما فيما يخص معبر رفح، فأكدت الفصائل الموقعة على البيان، على أن المعبر فلسطيني مصري مما يستدعي البحث عن صيغة مصرية فلسطينية لا تعيدنا إلى اتفاقية 2005 التي انتهت صلاحياتها والتي نرى فيها انتهاكاً للسيادة الوطنية الفلسطينية وتعيدنا إلى دائرة الوصاية الأجنبية.

يذكر، أن الفصائل الموقعة على البيان، هي حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، وحركة الجهاد الإسلامي، جبهة التحرير الفلسطينية، منظمة الصاعقة، الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الجبهة الشعبية “القيادة العامة”، حركة المبادرة الوطنية، حزب الاتحاد الديمقراطي الفلسطينية “فدا”.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت