إدانات فلسطينية واسعة للتفجير الإرهابي في مسجد الروضة بالعريش

الجمعة :2017-11-24 18:15:49
إدانات فلسطينية واسعة للتفجير الإرهابي في مسجد الروضة بالعريش

 أدانت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، اليوم الجمعة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدا شمال سيناء، موقعا عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المصلين.

 وعبرت الحركة، في بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، عن صدمتها من هذا العمل الإجرامي الذي استهدف المصلين الأبرياء في بيت من بيوت الله، معتبرة أن هذا العمل الجبان يعبر جليا عن سوداوية وظلامية الفكر التكفيري الذي يسيء لديننا الإسلامي ولقيمنا ولعقيدتنا الوطنية والقومية كعرب، ولأخلاقنا الإنسانية النبيلة.

وأكدت موقفها الراسخ لاستئصال الإرهاب والتطرف بكل أشكاله والقضاء عليه، لما يشكله من خطر كبير على جمهورية مصر العربية، داعية في الوقت ذاته إلى تضافر الجهود الإقليمية للتصدي لانتشار الإرهاب في المنطقة العربية بشكل عام وفي شبه جزيرة سيناء بشكل خاص.

وقالت إن هذا الهجوم الإرهابي يهدف إلى زعزعة الأمن والإستقرار في شبه جزيرة سيناء، وهو استهداف لمصر ومكانتها الإقليمية والدولية في التصدي للإرهاب والارهابيين، مشيرة إلى أن إصرار المجموعات التكفيرية على استهداف مصر يأتي لإغراقها في مستنقع النزاعات العسكرية ومنعها من القيام بدورها الريادي في قيادة شعبها وأمتنا العربية إلى بر الأمان.

وعبرت حركة "فتح" عن خالص تعازيها للقيادة المصرية حكومة وشعبا، ولأسر الضحايا، مؤكدة وقوف قيادتنا وشعبنا إلى جانب العزيزة لمصر في محنتها ومعركتها في التصدي للإرهاب والحد من انتشاره.

وفي السياق ذاته، أدان وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة شمال سيناء وهو يعج في المصلين، مؤكدا أن هذا العدوان الإرهابي الجبان دليل قاطع على أن الارهابيين وعصاباتهم ومن يقف خلفهم لا يمتون للدين بصلة.

وشدد المالكي، في بيان صحفي، على وقوف دولة فلسطين، قيادة وحكومة وشعبا، مع جمهورية مصر العربية الشقيقة في مواجهة الإرهاب ومنظماته، معبرا عن ثقته بقدرة مصر الشقيقة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي الانتصار على الإرهاب بجميع أشكاله.

وقال إن دولة فلسطين تضع كافة إمكانياتها لدعم ومساندة جمهورية مصر العربية الشقيقة في المعركة ضد الارهاب ومنظماته، مطالبا كافة الدول بضرورة تنسيق الجهود وحشد الإمكانيات  لتعزيز التحالف في مواجهة الإرهاب  بكافة أشكاله.

كما أدان قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، بشدة الحادث الإجرامي الجبان الذي استهدف بيتا من بيوت الله في جمهورية مصر العربية، وأودى بحياة المئات من خيرة أبناء مصر العروبة وجنودها البواسل.

وأكد الهباش، في بيان صحفي، أن الإرهاب المجرم الذي يستهدف القوات المسلحة المصرية إنما يستهدف كل فلسطيني حر وشريف، معتبرا أن الدماء الفلسطينية المصرية التي اختلطت على ثرى فلسطين دفاعا عن العروبة والإسلامية هي دماء زكية وطاهرة ولا يستهدفها إلا الإرهاب المجرم الذي لا يمت للدين بصلة، وأن الإرهاب الذي يستهدف أمن مصر اليوم إنما يستهدف فلسطين وأمنها وشعبها أيضا.

وشدد على أن فلسطين، قيادة وشعبا، تقف إلى جانب الشقيقة الكبرى مصر في حربها ضد الإرهاب، مؤكداً الموقف الدائم لسيادة الرئيس محمود عباس بالوقوف إلى جانب جمهورية مصر العربية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي في معركتها في محاربة واجتثاث جذور الإرهاب ومن يموله ويقف خلفه، مؤكدا ثقة القيادة الفلسطينية بقدرة مصر على الانتصار في معركة الأمة ضد الإرهاب وهزيمته شر هزيمة.

ودعا الهباش إلى توحيد الجهود من قبل الجميع، علماء ومفكرين ورجال دين وسياسة وإعلاميين، لمواجهة هذا الفكر المنحرف والمتطرف الذي استباح حرمات الله عز وجل واستباح حرمات الناس وأعراضهم.

كما وأدانت حكومة الوفاق الوطني بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي خلف مذبحة رهيبة في مسجد  شمال سيناء.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود: إن ما اقترفته أيدي الاٍرهاب السوداء تقشعر له أبدان بني البشر وخلف ألما شديدا في النفوس.

وأضاف المتحدث الرسمي: إنه لا يعقل أن يتم السكوت على هذه الجريمة الرهيبة ومثلها من الجرائم ضد البشرية.

وشدد على أن الاٍرهاب لا دين له فهو اليوم يطال المصلين وهم ركع سجود بين يدي الخالق في مسجدهم وسبق أن طال المصلين في الكنائس.

وحث المحمود جامعة الدول العربية والحكومات العربية والإسلامية ودول العالم قاطبة بسرعة التحرك وعمل ما يلزم لتجنيب أبناء الانسانية الآمنين وحمايتهم من شرور الاٍرهاب ودموية الإرهابيين.

وقال: إن التصدي للإرهاب وتبعاته هو أرفع درجات النضال والكفاح الإنساني، وهو مفروض على كل أبناء البشرية الذين يؤمنون بوجوب ارساء أسس حياة خالية من الكراهية والبغضاء والعنف وتسودها المحبة واللقاء والحوار على الكرة الارضيّة قاطبة.

وتقدم المتحدث الرسمي بأحر التعازي إلى ذوي الشهداء والى جمهورية مصر العربية الشقيقة رئيسا وحكومة وشعبا.

 

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت