واشنطن تتراجع عن إغلاق مكتب منظمة التحرير بـ"قيود معينة"!

السبت :2017-11-25 11:24:52
واشنطن تتراجع عن إغلاق مكتب منظمة التحرير بـقيود معينة

 تراجعت الولايات المتحدة عن قرارها الخاص بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في العاصمة واشنطن وسمحت له بالعمل بقيود معينة.

وأفاد مصدر في وزارة الخارجية الأمريكية، بأن الوزارة اشترطت بأن يكون عمل المكتب متعلقا فقط بالتوصل إلى "سلام دائم وشامل بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وأوضح المصدر أن واشنطن قد ترفع هذه القيود بعد 90 يوما في حال قيام البلدين بإطلاق مفاوضات جادة بهذا الشأن.

وذكرت وكالة انباء اسوشييتد برس انه سيتم السماح للمكتب بالبقاء مفتوحا مع بعض القيود بشكل خاص على ان تكون نشاطات منظمة التحرير الفلسطينية "مرتبطة بتحقيق سلام دائم وشامل بين الاسرائيليين والفلسطينيين".

وقالت الوكالة ان ادارة ترامب يمكنها رفع القيود بعد 90 يوما اذا بدأت محادثات السلام بين الفلسطينيين والولايات المتحدة. ويعتقد أن وزارة الخارجية تأمل أن يحدث ذلك.

وفى الاسبوع الماضى حذرت ادارة ترامب من انها ستغلق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية فى واشنطن ما لم تقرر الولايات المتحدة ان الفلسطينيين دخلوا فى محادثات سلام جدية مع اسرائيل ،وقد أبلغت الوكالة عن هذا التطور لأول مرة.

جاء التهديد بعد ان اعلن وزير الخارجية الامريكى ريكس تيلرسون ان الفلسطينيين ينتهكون قانونا امريكيا يطالب منظمة التحرير الفلسطينية باغلاق مكتبها فى حالة دعوة الفلسطينيين للمحكمة الجنائية الدولية لمقاضاة الاسرائيليين.

وكانت الخارجية الأمريكية قد أعلنت، الأسبوع الماضي، عن إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن ما لم تدخل السلطة الفلسطينية في مفاوضات سلام جدية مع إسرائيل.

وبررت واشنطن قرارها هذا بأن "السلطة الفلسطينية" خالفت قانونا أمريكيا ينص على أن الفلسطينيين يفقدون الحق في أن تكون لديهم ممثلية في واشنطن إذا قاموا بدعم تحقيق المحكمة الجنائية الدولية في الجرائم الإسرائيلية ضد الفلسطينيين. وذلك بعد أن توجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى المحكمة الجنائية الدولية لإدانة جرائم حرب ارتكبتها إسرائيل بحق الفلسطينيين خلال الحرب على غزة في العام 2014.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت