الجهاد: المصالحة في خطر وندعو الرئيس لإنقاذها

السبت :2017-12-02 13:50:42
الجهاد المصالحة في خطر وندعو الرئيس لإنقاذها

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش إن المصالحة الوطنية في خطر حقيقي، داعيا الرئيس محمود عباس لإنقاذ الوضع.

واعتبر البطش خلال ندوة سياسية بمدينة غزة، ان مصطلح التمكين شماعة للمماطلة، وان على الجميع ان يتحدث بمنطق الشراكة الوطنية مشيرا الى ان الشراكة تبدأ بإعادة بناء منظمة التحرير.

و طالب البطش برفع العقوبات عن غزة قائلا: "عيب اخلاقي ووطني أن نترجى مرارا وتكرارا برفع هذه العقوبات وعندما نتحدث نصبح معطلين للمصالحة".

وحول موضوع موظفين غزة قال البطش: إنه كان يفترض على الحكومة بدل أن تلقي قنبلتها قبل أيام بأن تلتئم اللجنة الإدارية والقانونية المشتركة الجديدة لمتابعة ملف الموظفين وتسكينهم وهيكلتهم.

وتوجه امس وفدان من حركتي حماس وفتح الى العاصمة المصرية القاهرة في زيارة مفاجئة وغير معلنة مسبقا، لمناقشة تطورات المصالحة والقضايا العالقة.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت