وفد فلسطيني في واشنطن لبحث ملف القدس

الأحد :2017-12-03 11:54:02
وفد فلسطيني في واشنطن لبحث ملف القدس

 أعلن المستشار الدبلوماسي للرئاسة د. مجدي الخالدي أن وفدا يضم أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. صائب عريقات ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، يجري اتصالات في واشنطن بشأن المعلومات التي تتحدث عن إمكانية قيام الولايات المتحدة بنقل سفارتها إلى القدس أو الاعتراف بها عاصمة لدولة إسرائيل.

وأوضح الخالدي لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح اليوم الاحد  أن هناك ضغوطات على الرئيس الأمريكي لإصدار هذا القرار.
وبين المستشار الدبلوماسي للرئاسة أن السيد الرئيس محمود عباس أجرى أمس اتصالات مع عدد من قادة الدول  وسيواصلها اليوم للتحذير من مغبة اتخاذ مثل هذا القرار الذي في حال تم فإنه يهدد العملية السياسية وجهود  صنع السلام.
وأضاف د. مجدي الخالدي أن السيد الرئيس طالب خلال اتصاله بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعقد قمة إسلامية طارئة وعاجلة لبحث هذه القضية ومواجهتها .
وشدد الخالدي على أن الموقف الفلسطيني واضح بأن أي قرارات أمريكية أو إسرائيلية لن تغير حقيقة أن القدس الشرقية ستبقى عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 67 ولا دولة فلسطينية دون القدس عاصمة لها.
وتعقيبا على سؤال حول ضغوطات أمريكية تتعرض لها القيادة للقبول بعملية سياسية وفقا للرؤية الإسرائيلية، شدد الخالدي أنه لن ولم يتم التنازل عن الثوابت الوطنية وأياً كانت هذه الضغوطات فإنها لن تغير الرؤية والموقف الفلسطيني للحل.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت