اصابات واعتقالات خلال مواجهات في محافظات عدة

الخميس :2017-12-07 14:33:03
اصابات واعتقالات خلال مواجهات في محافظات عدة

 أصيب اليوم الخميس، عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرة جماهيرية خرجت في بيت لحم تنديدا بقرار ترامب بالاعتراف القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إلى القدس.

وانطلقت المسيرة التي دعت إليها لحنة التنسيق الفصائلي من منطقة باب الزقاق مخترقة شارع القدس الخليل وصولا إلى المدخل الشمالي لبيت لحم، حيث قمعتها قوات الاحتلال بإطلاق قنابل الغاز والصوت، والمياه العادمة، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، ولا زالت المواجهات مستمرة.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، مرددين هتافات مناهضة للسياسة الأميركية المنحازة.

وفي القدس، اعتقلت قوات الاحتلال، ظهر اليوم الخميس، الشاب نظام أبو رموز في منطقة "باب العامود" (أحد أشهر أبواب القدس القديمة)، علماً أنه أحد المواطنين المقدسيين المُبعدين عن المسجد الأقصى المبارك.

وسبق أن اعتقلت قوات الاحتلال أربعة أطفال من بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، عقب مواجهات شهدتها البلدة ضد الاحتلال، ألقى خلالها الشبان زجاجات حارقة صوب بؤر استيطانية قرب البلدة المقدسية، وأخرى باتجاه قوات الاحتلال المتواجدة قرب  مستشفى هداسا المقام على أراضي البلدة.

وفي الخليل  اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان خلال مواجهات في باب الزاوية ومناطق عدة بالمدينة.

وأفادت مصادر أمنية  أن مواجهات الغضب على قرار الرئيس الأمريكي ترامب بحق مدينة القدس وقعت في كل من مخيم العروب، وبلدة بيت امر، وثلث زيف ، بالإضافة الى باب الزاوية وسط المدينة، ودواري ابن رشد والمنارة، تخللها اطلاق قنابل الصوت، والغاز السام، والرصاص باتجاه الشبان الغاضبين الذين رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة.

وفي رام الله والبيرة خرجت مسيرة غاضبة باتجاه مستوطنة بيت ايل شمال مدينة البيرة ما ادى الى اصابة العشرات بالاختناق عقب تصدي جنود الاحتلال للمشاركين في المسيرة.

وفي غزة  اصيب مواطنان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي, أحدهما بجروح خطيرة، كما اصيب العشرات بالغاز المسيل للدموع خلال المواجهات التي اندلعت ظهر اليوم الخميس، بين شبان وقوات الاحتلال على الحدود الشرقية للقطاع، شرق منطقة القراحين.

وأفاد مراسل "وفا" بأن جنود الاحتلال المتحصنين داخل الابراج العسكرية والدبابات المتمركزة على الحدود الشرقية فتحوا نيران اسلحتهم الرشاشة واطلقوا عشرات قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الشبان الغاضبين على اعتراف الرئيس الأمريكي ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل, ما أدى إلى إصابة الشاب بعيار ناري في البطن.

وذكرت مصادر طبية في أنه تم نقل الشابين المصابين إلى مستشفى غزة الأوروبي جنوب محافظة خان يونس, وعُلم بإصابة أحدها بجروح خطيرة، فيما تم التعامل مع الحالات المصابة بالغاز في المكان.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت