الأحمد: نُجري اتصالاتنا مع "مصر" لإنقاذ المصالحة

الثلاثاء :2017-12-12 13:41:06
الأحمد نجري اتصالاتنا مع مصر لإنقاذ المصالحة

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، إن حركته تُجري اتصالات مع الوسيط المصري لإنقاذ مسيرة إنهاء الانقسام.

وبيّن الأحمد خلال حديثه لإذاعة صوت فلسطين الرسمية صباح اليوم الثلاثاء، أن الشرطة العسكرية التابعة لحركة حماس تواصل جباية الضرائب من المحال التجارية والمؤسسات حتى مساء الخميس الماضي، وذلك على الرغم من تواجد الوفد المصري والحكومة بغزة، في مخالفة واضحة لنص اتفاق المصالحة.

ودعا كافة الفصائل والفعاليات والهيئات الشعبية ووسائل الإعلام لمراقبة ما يدور في قطاع غزة، ومواجهة أي طرف يضع العراقيل لوقف مسيرة إنهاء الانقسام، ولا يلتزم بما تم التوافق عليه في لقاءات المصالحة.

وكشفت مصادر فلسطينية مطلّعة، أول أمس الأحد، أن وزارة المالية بغزة تراجعت عن قرار تسليم الجباية الداخلية لبنك فلسطين بحسب ما تم التوافق عليه مع حكومة الدكتور رامي الحمد الله.

وقالت مصادر ، إن أسباب التراجع عن القرار جاءت بسبب نية حكومة الوفاق دفع مبلغ مالي قيمته "400" شيقل فقط لموظفي غزة، ما دفع مالية غزة التراجع عن قرار تسليم الجباية لبنك فلسطين.

وأشارت إلى أن اللجنة الفصائلية تُجري مشاوراتها واتصالاتها لتدارك الملف، والضغط على كلا الطرفين لتجاوز الأزمة من خلال زيادة قيمة الدفعة المالية المقرر صرفها لموظفي حركة حماس الذين تم تعيينهم عقب عام 2007م.

الجدير ذكره أن حركتي فتح وحماس وقعتا على اتفاقاً للمصالحة في 12 أكتوبر المنصرم، ينص على تسليم حكومة الوفاق لكامل مهامها في قطاع غزة في تاريخ أقصاه العاشر من ديسمبر الحالي، على أن تتولى لجان مختصة مهام دمج موظفي ما قبل 2007 وما بعده.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت